تمت مناقشة رسالة ماجستير في قسم القانون العام  بكلية القانون في جامعة ذي قار الموسومة بـ(تأثير السلطة التنفيذية على استقلال القضاء الاداري في العراق) بحضور تدريسيي الكلية وباحثيها ، وبينت الرسالة التي تقدم بها الطالب  ( حيدر جمال خليل ) من قسم القانون العام طبيعة العلاقة ومستوى التأثير بين السلطة التنفيذية من جهة وبين القضاء الاداري من جهة اخرى في ضوء ما مر بهِ العراق من تغير جذري في بنائه الدستوري بعد عام 2003، الامر الذي أثر بشكل كبير على طبيعة العلاقة بين سلطات الدولة الثلاث التشريعية والتنفيذية والقضائية، فبعد ان كان القضاء يرتبط بالسلطة التنفيذية بسطوة وزارة العدل، أصبحت سلطة مستقلة قائمة بذاتها موازية للسلطتين الأخريين، تملك مجلساً أعلى للقضاء ينظم شؤونها المختلفة، وبصدور دستور جمهورية العراق لسنة 2005 نص على تكريس هذهِ المبادئ و هي مبدأ الفصل بين السلطات ومبدأ استقلال القضاء، ووضع فصلاً خاصاً تناول فيهِ شؤون السلطة القضائية، ووضع في نهاية هذا الفصل مادتين تتعلق بشؤون القضاء الإداري، و هي المادة (100) والمادة (101)، وللمادة (101) أهمية كبيرة في مجال بحثنا اذ نصت على : (يجوز بقانون، إنشاء مجلس دولة، يختص بوظائف القضاء الإداري، والإفتاء، والصياغة، وتمثيل الدولة وسائر الهيئات العامة أمام جهات القضاء، إلا ما استثني منها بقانون)، فتوجه الدستور واضح في المضي قدماً نحو استمرار العمل بنظام الازدواج القضائي، وبعد مضي ما يقارب احدى عشر عاماً من صدور الدستور تم إنشاء مجلس الدولة بموجب القانون رقم (71) لسنة 2017 والذي حل بموجبه مجلس الدولة محل مجلس شورى الدولة مع بقاء قانونه رقم (65) لسنة 1979 نافذاً بما لا يتعارض مع القانون الجديد للمجلس، ليصبح المجلس هيئة مستقلة بعد ان كان مرتبطاً بوزارة العدل فكل هذهِ التطورات دعت الى البحث والتقصي حول مدى تحقق الاستقلال الكامل للقضاء الاداري وعن مدى بقاء تأثير السلطة التنفيذية على مختلف جوانبه وأعضائه وقد اعتمد الباحث على المنهج المقارن بفرنسا ومصر ، وبعد اتمام المناقشة قررت اللجنة قبول الرسالة بعد اجراء التعديلات الطفيفة عليها وبتقدير جيد جداً ، وتكونت اللجنة من السادة المدرجة اسماؤهم ادناه :

أ.د.عمار تركي عطية     رئيساً

أ.م.د.غني زغير عطية  عضواً

أ.م.فاضل جبير لفتة  عضواً

أ.م.د.وليد خشان زغير   عضواً ومشرفاً .

 كلية القانون جامعة ذي قار   

 

                                                          الناشر  رعد الخفاجي